أعجبني عندما قال

I — and all other Medium users — are writing for Medium. We are currently generating content so that someone can make money. That’s not inherently bad, though; we do it every day on Twitter, Facebook, and even with our personal data on Google. I’m OK with that,though, because each of those companies is providing me an equally valuable service in return. Twitter and Facebook connect me with my peers in return for my data. Google connects me with a wealth of information that I’m interested in, in return for my data.

Medium… does what? If I’m lucky, Medium will feature my post and I’ll get a ton of traffic. That traffic doesn’t do anything for me, though.

هذه حقيقة في منصات التدوين الجماعي مثل ميديم، بلوجر..الخ. قد تكون مناسبة للخرابيش الشخصية، لكن لا اعتقد للمحتوى الجاد الذي يريد شخص ما جني بعض الربح منه ولو كان غير مباشر.

أنا أستخدم بلوجر منذ 2008 ولمدونات عديدة وللتدوين الجاد الذي لا يهدف إلى الربح بأي شكل، التعميم هنا لا يصح في حالة بلوجر أو ووردبريس، يمكن استخدامهما دون تقديم أي فائدة لمقدمي الخدمة، على عكس الشبكات الاجتماعية كتويتر وفايسبوك ومديم.

لكن من ناحية آخرى، بعد أن تغيرت غوغل أود لو أغلق جميع المدونات وأنتقل لمدونة خاصة بي، هذا اعتراف :-)

شخصياً اتخوف من المنصات هذا عندما انظر للمستقبل، لا اشعر بالامان!

لا أرى علاقة بين تحقيق الربح من التدوين وبين منصات مستقلة أو مشتركة، الميزة الوحيدة التي أراها في المستقلة مثل وورد بريس هو إمكانية تخصيص تصميم الموقع بشكل كبير وبسهولة مع إتاحة كمية كبيرة من التلاعب.

سوى ذلك بإمكانك وضع الإعلانات على بلوجر او غيرها مثل أي موقع عادي كما أن جوجل تتيح لك إمكانية التعديل إلى حد ما في شفرة التصميم وبإمكانك دمج مكونات وخطوط أيضاً عبر التعديل على css ولكن أقوى ميزة في هذه الخدمات هي أنها لاتشغلك بالأمور التقنية من صيانة وإستضافة وكل ماعليك فعله هو الكتابة فقط.

هناك نقطة يجب ان اذكرها كوني استلمت دعوة وجربت المنصة قبل بضعة ايام.. نظام التحرير في Medium رائع بما تعنيه الكلمة، كشكل وسهولة. الطريقة المستخدمة لمحرر النصوص تشجعك على الكتابة اكثر.

التدوين وصناعة المحتوى

هنا نسعى للخروج بأفكار ونقاشات تفيد الكاتب المخضرم والجديد لبناء محتوى أفضل.

18.3 ألف متابع