أعرف الكثير من الأصدقاء المتخصصين أصحاب الخبرات الذين عملوا في العشرات من الشركات على امتداد حياتهم واكتسبوا تجارب لا تعد ولا تحصى، لكن ببساطة لا أحد يعرفهم، لأنهم لم يكتبوا عن تجاربهم ولم ينشروها أو يوثّقوها في مدوناتٍ شخصية.