مرحبا أيها البوفشيون، إن منتصف الليل اقترب عندنا، من المفترض أن تكون الثالثة صباحا لدى إخواننا في المشرق.

فجأة أصبح المجتمع كالصحراء القاحلة.

لا يمكن أن تكون الجامعة و الدراسة سببا في هذا، هناك شيء اسمه عطلة نهاية الأسبوع، بضعة أيام في أسبوع أنشئت خصيصا للهرج و المرج، و للقيام ببعض الحماقات في العالم.

ما رأيكم أن يتطوع أحدكم للقيام بنشرة للغد، نشرة موسيقية، أو أيا كان.

ما رأيكم بسلسلة جديدة من المواضيع، بصيغة "المؤتمر الثالث" لمناقشة شيئا ما.

قد أبدأ بذلك غدا و ننقاش شيئا ما.

كنت لأنشر أنا نشرة الغد لولا أني أعلم أنا ستكون سيئة as hell، و يبدأ هادي بالتذمر