إنها الحروف الحقيقية و الكلمات التي يجب أن توصل و أن تسمع حقا .

تعلموا يا أصحاب النضالات و غيرهم معلومات مفيدة لكم .

  • صلاح الدين الأيوبي حرر المسجد الأقصى سنة 523 هـ بعدما توكل على الله أولا و بفضل النية الصالة و المباركة الربانية حرر المسجد الأقصى من الصليبيين .

  • طارق بن زياد قائد عسكري مسلم، قاد الفتح الإسلامي لشبه الجزيرة الأيبيرية خلال الفترة الممتدة بين عاميّ 711 و718م .

إلى أخره من القائدين الذي غيروا التاريخ بفضل الشخصية و الهبة و المباركة و النية الصالحة , أما الأن الريف أي الشمال المغربي الان يناضل من أجل حقوق هي في الأصل حقنا أي نعم , لكن من يتخذ القيادة هم إما عاهرات أو ديوثون أو أناس لا علاقة لهم لا بالدين لا بالحقوق و لا بأي صلة للريف بالإضافة أن الشخصية و الهبة التي تحدثنا عنها فوق غير موجودة في هؤلاء الكائنات التي جعلت من الشمال جهة ناقصة و جهة عشوائية , إنها الكارثة التي نعيشها الأن نحن أبناء , الريف " أنا إبن الريف" و أنتقد كل كائن يتحدث بصفتي أو صفة الأحرار الحقيقيين , فحقا لو كان هدفهم إعطاء الحقوق لنا لما كانوا جعلوا من الأبرياء كبش فداء لإنطلاقتهم , و أيضا أظيف لكل فاسدة أو فاسد لا يهم أن يكون لنا شعار ما دام لدينا هوية , لا يهم أن ننشر شعارات العدوانية ما دمنا نحن نمتاز بالإنسانية , و أيضا لا يمكن أن نحذف القانون و القوة الأمنية لكي تنشروا الفساد الذي هو أسمى أمانيكم , نعم هذا هو الهدف الذي تنشدون إليه لا غير أعلم جيدا الريف و أعلم جيدا من هم الأمازيغ .

  • الأمازيغ في كل أنحاء نوميديا أو المغرب الكبير يمتازون بالتعايش , مسلمين كأثر فئة و هي أبرز نقطة لا تحاولون ذكرها دائما لأنكم في الحقيقة كائنات غريزية أو مصلحية فقط , لكن أن نضحي بثقافتنا لأجل مصالحكم إنسوا هذا و أكيد هدفكم غير موصول و غير مسموع لأن النية التي تحرككم هي في الأصل تم بنيها على الباطل .

بإختصار : نحن الأمازيغ نتعايش مع الأجناس الأخرى و سوف نحارب من يتخذ هويتنا كمكسب للظهور أو كمكسب للكسب .

كتابة وائل استيتو