صباح الخير

الإعلانات التي جعلتنا نهرب من متابعة الأشياء على التلفزيون هي نفسها التي ستجعلنا نلغي اعتمادنا على موقع يوتيوب ونبحث عن بديل له لأنه بصراحة عندما تريد أن تتابع فلم أو مسلسل عليه فإنك ستشاهد مدة من الإعلانات أكثر من مدة الحلقة المعروضة إذ أن الموقع يفتح لك قبل كل حلقة إعلان وبعد ربع ساعة إعلان وبعد عشر دقائق إعلان وبعدها كل عشرة دقائق أو ربع ساعة إعلان طبعا هذه إعلانات الفيديو ناهيك عن إعلانات البنرات لدرجة أن إعلان الفيديو كان يبدأ ومع بدايته أيضا ظهر على الإعلان نفسه بنر إعلاني صدقوا أو لا تصدقوا قولوا أن البرمجة المعتمدة مستحيل تطبق هذا أو غير مستحيل المهم هذا هو الذي حصل وهو الذي دفعني لأن أكتب ما تقرأون

ورغم كل الإعلانات التي تفرضها علينا جوجل ولا أريد أن أقول تعرضها علينا لأنها أقرفتنا حياتنا بها رغم كل هذه الإعلانات إلا أنني لا أذكر بمشاهدتي إعلاناً واحداً بإرادتي بمعني أن أترك الإعلان يكمل بعد مدة الثانينين الأولوتين أو الثلاثة ثواني فبمجرد ظهور زر تجاوز الإعلان فإنني أفعل بسرعة وبذلك فإن جوجل تخسر ولا تربح هي تظن أن كثرة الإعلانات ستزيد لها الربح لكن العكس صحيح إن كثرة مشاهدة الإعلانات هي التي تجلب البح وليس كثرة عرض الإعلانات إذ ما فائدة أن تضع في الصفحة الرئيسية بموقع خمسون إعلاناً لا يضغط المستخدمين على أحدهما ؟

فأنتم تعرفون أن الرصيد يحسب لك إذا تم النقر على الإعلان وليس مشاهدته دون نقر وكذلك الأمر بالنسبة للإعلان الفيديو فإنه لن يأخذ أجره إذا إذا تمت مشاهدته كاملاً

أرجو أن تصل هذه الرسالة لجوجل وأن تفكر بأمور جديدة إبداعية ومبتكرة لجلب المال من اليوتيوب مثل موضوع أنا الآن تفرض دفع اشتراك شهري على بعض قنوات بث الألعاب أو تحصيل اشتراك شهري مدفوع إذا كنت تريد أن تشاهد اليوتيوب خالي من الإعلانات مثل هذه الأمور نفعلها بإختيارنا وليس غصباً عنافنأمل منها أن تبحث عن حلول لا تضايق المستخدم ولا تخسره لصالح موقع أو خدمة منافسة خاصة أنكم كما تعلمون بأن فيسبوك اقتحمت الآن مجال الفيديو ولا زلتدات تتوسع به كل يوم فنحن بمجرد ظهور أي بديل لليوتيوب لن نذهب لليوتيوب بإرادتنا فمصلحة جوجل أن تكسبنا وليس أن تشجعنا على الذهاب إلى غيرها