بقرار من المحكمة الإدارية العليا سيتم حجب موقع يوتيوب بمصر لمدة شهر

حسنا ، جاء هذا القرار بسبب نشر فيلم مسئ للنبي صلى الله عليه وسلم عام 2012 وقد تقدم محام_لست متأكدا من اسمه_اسمه "سالم"بدعوى ضد يوتيوب بسبب هذا الفيلم _وقد تم حذف هذا الفيديو قبل سنين وحظره من اليوتيوب ومعاقبة صانعه بالسجن_ لكن لم تستجب المحكمة للدعوى بسبب ان البلاد كانت في حالة فوضى (ما بعد ثورة يناير) وها هي المحكمة قد استجابت اليوم لهذه الدعوي ولا يمكن الطعن في هذا الحكم فهو نهائي.

ولكن ماذا بشأن صناع المحتوى الذين يعتمدون في ربحهم ومصدر دخلهم الأساسي والرئيسي على اليوتيوب؟

ستتضاعف أرباحهم أضعافا مضاعفة :)

دعني أشرح لك كيف :

يربح صناع المحتوي من مشاهدة المشهادين للإعلانات وتختلف الأرباح من دولة لأخري فمثلا عند مشاهدة مصري لإعلان فإن الربح يكون سنتا واحدا وعند مشاهدة شخص يسكن بأمريكا سيكون الربح عشر سنتات وبما أن الجميع يستخدم vpn أو سيستخدم vpn لفك الحظر وللوصول ليوتيوب فأبشر صناع المحتوى بأن أرباحهم ستزيد وعليهم استغلال هذه الفرصة خصوصا وأن رمضان مليئ بالإعلانات ، و أود أن أعبر عن أسفي على هؤلاء " الحمقى"(وأأسف لذلك التعبير )من صناع المحتوى الذين أعلنوا عن نيتهم لاتجاههم لموقع فيسبوك أو مواقع التواصل الأخرى لنشر فيدوهاتهم طوال مدة الحظر فسيفوتهم بذلك أرباح مضاعفة كما شرحت من قبل.

وقد كان هذا اقتباسا او اختصارا لما فهمته من فيديو قناة matrix219 على يوتيوب