علمنا من أساتذتنا السابقين بأنه لا يجوز ترجمة القرآن حرفيًا لأي لغة أو لهجة، ويمكن ترجمة التفسير فقط. فكيف سيتم ذلك؟

سيتم تجرمة معاني الايات طبعا .

تلك الترجمة في الاساس ستكون مجرد ترجمة لمعاني آيات القران الكريم، مثل كل الترجمات الاخرى، ولن تُتعبر قرآنا.

-1

أولا الرابط الذي وضعته بدون مصادر مجرد كلام إنشائي .

ثانيا ما فائدة مصحف باللغة الأمازيغية و جميع سكان شمال إفريقيا يفهمون اللغة العربية جيدا ، التي تمكنهم من قراءة و فهم القرآن دون اللجوء إلى الترجمة .

أولا الرابط الذي وضعته بدون مصادر مجرد كلام إنشائي .

الرابط يحيل الى خبر وليس موضوعا انشائيا كما تزعم

والمصدر هو تصريح الدكتور فهد الغامدي في المعرض الدولي للكتاب بالجزائر كما ورد في ذات الخبر .

وكما ورد ذات الخبر ايضا في العديد من الصحف الورقية والاكترونية الجزائرية والسعودية

https://al-ain.com/article/algeria-saudi-arabia-amazight-language

ثانيا ما فائدة مصحف باللغة الأمازيغية و جميع سكان شمال إفريقيا يفهمون اللغة العربية جيدا ، التي تمكنهم من قراءة و فهم القرآن دون اللجوء إلى الترجمة .

هل تمزح !!!

هذا هو الكلام الانشائي بعينه

كيف تقول " جميع سكان شمال إفريقيا يفهمون اللغة العربية جيدا ، التي تمكنهم من قراءة و فهم القرآن دون اللجوء إلى الترجمة " دون ادنى دليل وفي الوقت نفس تتهم الموضوع بالكلام الانشائي !!!!.

لعلمك في المغرب والجزائر وليبيا تعيش نسبة كبيرة من السكان لا تتكلم غير الامازيغية لغتها الام ولا تكاد تفقه جملة واحدة بالعربية . ثم في المغرب والجزائر ايضا تتجاوز نسبة الامية في صفوف السكان قاطبة 40 في المائة.

فمالذي جعلك تنبري للتتحفنا بهذا الكلام المغلوط دون ان يرف لك جفن !!!!!!

أنا أخطأت معك حق

لعلمك في المغرب والجزائر وليبيا تعيش نسبة كبيرة من السكان لا تتكلم غير الامازيغية لغتها الام

تتكلمها شفاهية و لا تستطيع قرائتها أو كتابتها ، إذن كيف سيتمكن شخص أمي أن يقرأ هذه الترجمة المزعومة.

و إذا قسنا على كلامك فيوجد الملايين من الأميين في الوطن العربي ، فيجب على حسب منطقك أن نترجم القرآن للهجة المصرية و السعودية و المغربية و الجزائرية ....... إلخ .

تتكلمها شفاهية و لا تستطيع قرائتها أو كتابتها ، إذن كيف سيتمكن شخص أمي أن يقرأ هذه الترجمة المزعومة.

ليس بالضروة ان يكون الشخص يقرأ ويكتب كي يستفيد من تلك الترجمة اخي الكريم

هناك اكثر من طريقة للاستفادة مثل الاستماع للمقرئيين او من خلال اشرطة تداع على التلفزيون او الراديوا وغيره

إذا قسنا على كلامك فيوجد الملايين من الأميين في الوطن العربي ، فيجب على حسب منطقك أن نترجم القرآن للهجة المصرية و السعودية و المغربية و الجزائرية

فقط لإنها لغات غير مكتوبة ولم تُستنبط قواعدها بعد ...

ثم هناك عشرات الترجمات للقرآن الكريم بعدة لغات في العالم كالتركية والفرنسية و الماليزية والكردية و الاسبانية والفارسية والاوردية وغيرها كثير .... فلماذا استفزك الموضوع فقط عندما تعلق الامر بالامازيغية !!!! رغم ان الامازيغ مسلمين !!!

ملاحظة :

أراك يا اخي تبدل مجهودا شاقا للحيلولة دون تيسير كلام الله للناس، فيا للعجب !!!!!

رأراك يا اخي تبدل مجهودا شاقا للحيلولة دون تيسير كلام الله للناس، فيا للعجب !!!!!

في الحقيقة أنا أتناقش معك فقط.

الذي أقصده بذلك أخي الكريم هو أني أرك تعارض الترجمة وتستخف بها وتصفها بالترجمة المزعومة ولا فائدة منها !!!!

بدل أن تؤيدها وتبارك للقائمين عليها لأنها في كل الاحوال تهذف لتيسير فهم كتاب الله للناس الناطقين بالامازيغية مثل كتب التفسير العربية بالنسبة للناطقين بالعربية.

لان تلك الترجمة في الاساس ستكون مجرد ترجمة لمعاني آيات القران الكريم، مثل كل الترجمات الاخرى، ولن تُتعبر قرآنا.

أمازيغ

المجتمع الأمازيغي و تبادل الأسئلة و الاستفسارات حول التاريخ و الثقافة و الهوية الأمازيغية

3 متابع