ما هذا المقال؟

شيء الإنجليزية، وآخر الدارجية. في حين أن الأمر كله عن الإسلام!

على هذا المنوال سيقضى على اللغة العربية.

-1

المهم المحتوى وليس طريقة الكتابة

الغاية لا تبرر الوسيلة، صحيح أنه يبني من جهة، ولكنه يهدم من الجهة أخرى، في حين لم يكن ليضره شيء لو جمع بين الأمرين.

فهو يبني من الجانب الإسلامي، ولكنه يهدم من جانب اللغة العربية. في حين أن كثيرًا من الدعاة يجمعون بين الفقه، واللغة، للضرورة اللغة.

ولقد سمعت مقولة من أحد طلاب علم الأصول (ربما لا أحفظها بنصها) هي: بقدر تمكنك في اللغة يكون تمكنك في الشرع.

حدثني أكثر عن الإسلام

ببساطة .. مجتمع يتحدث عن الحضارة و الأخلاق والأفكار الاسلامية في تنمية وتطوير المجتمع ستكون مشاركتك هنا بمثابة صدقة جارية، بكتابة ومشاركة الاحاديث و الدروس التي تود نشرها لنشر الود و المعرفة.

2.14 ألف متابع