هل تعتقد أنك تستطيع البقاء بدون استخدام هاتفك الذكي ليومًا واحدًا؟ ماذا عن عام كامل؟! عام كامل، 365 يوم. لا هاتف ذكي. لا جهاز لوحي. لا استخدام للهواتف الذكية للأخرين. هل هذا ممكن؟

إذا كان الأمر كذلك، إنه يومك المحظوظ: فقد ترغب في دخول مسابقة #NoPhoneForAYear، إذا كنت قادرًا على التخلي عن هاتفك الذكي لمدة عام. حيث كشفت شركة المشروبات الغازية Vitamin Water عن تحدي لعام 2019 مع جائزة قدرها 100،000 دولار لشخص يمكنه الاستغناء عن هواتفه الذكي لمدة 365 يوما.

https://suar.me/8PZJy


تحدي 2018 لعام بلا هواتف ذكية:

وستمنح العلامة التجارية التابعة لشركة كوكاكولا، المتسابقين من سكان الولايات المتحدة فرصة لنيل جائزة ركل إدمان الهاتف الذكي بعيدًا، ولكن المتطلبات ستعطي الأشخاص المتعطشين للتكنولوجيا مزيدًا من التوتر والعرق.

ويجب على المتسابقين المحتملين المشاركة في المسابقة عن طريق نشر صورة على Twitter أو Instagram من خلال وسوم #nophoneforayear و#contest؛ لإخبار Vitamin Water لماذا يشعرون بأنهم قادرون على مواجهة التحدي، ولماذا يحتاجون إلى استراحة من هواتفهم الذكية.

https://suar.me/JAgPa

وسيتم تقييم المشاركات استنادًا إلى الإبداع ومدى العلاقة بالعلامة التجارية والفكاهة والجودة. لم تدخل شركة Vitamin Water في التفاصيل حول كيفية رصدها للمنافسة، لكنها قالت إن اختبارات كشف الكذب ستشارك.

تبدأ فترة المسابقة يوم الثلاثاء، 11 ديسمبر 2018، الساعة الثامنة صباحًا، وتنتهي يوم الثلاثاء، 8 يناير 2019، الساعة 11:59 مساءً. ويمكنك إدخال ما يصل إلى أربع مشاركات.

ولن يكون المتسابقين بدون هاتف. سوف توفر الشركة هاتف خلوي بدائي من طراز في عام 1996، مع خطة شهرية للتعامل مع احتياجاتهم للاتصالات الصوتية.

كما سيتعين على المتسابقين الخضوع لاختبار كشف الكذب في نهاية فترة مسابقة، لذا إذا كُنت تفكر في المشاركة، لا تفكر حتى في التسلل لبعض الوقت لـ iPhone الخاص بصديقك.

  • لمزيد من المعلومات حول كيفية المشاركة، انتقل إلى هذا الرابط:

www.vitaminwater.com/legal/scrollfree_rules


حسبة بسيطة:

في بلد كالولايات المتحدة، يبلغ عدد سكانه 328 مليون نسمة، وفيه متوسط الأجر حوالي 50 ألف دولار ، ويحصل 94.6% من الأمريكيين على أقل من 100.000 دولار في العام، لو قررت الشركة التي تبيع مشروبات السكر أن تفعل ما فشلت أجيال من المشرعين في تحقيقه: إنشاء شبكة أمان اجتماعي يمولها القطاع الخاص.

وبافتراض أن جميع المشاركين نجحوا في التحدي، فإن تكلفة البرنامج ستكون 3 تريليون دولار، وهو للأسف أكبر بكثير من الإيرادات السنوية لشركة كوكا كولا.

في الواقع، إذا منحت كوكا كولا إيراداتها الكاملة في العام المقبل لهذا البرنامج، فإن هؤلاء الأخاص سيحصلون على حوالي 30 دولارًا فقط. لذلك يجب أن يكون هناك شيء ما.

آه، نعم، ها هي: سيتم اختيار شخص واحد فقط في البلد بأكمله.

سيختار Vitamin Water مشاركًا واحدًا إذا نجح لمدة ستة أشهر في الحصول على 10،000 دولار ، وإذا ما جعلها لمدة عام كامل فربح 100،000 دولار.

وسيطلب من هذا الشخص أن يناضل من أجل ذلك، من خلال نشر رسالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى Vitamin Water - إما إلى Twitter أو Instagram - لشرح سبب حصوله على السعادة بعيدًا عن الهاتف الذكي. بالإضافة إلى ذلك، يجب عليه استخدام علامة التصنيف الخاصة بالتحدي. ولا يمكنه ذكر أي ماركة منافسة.

وتقول الشركة عن هذا التحدي إنها تريد تشجيع الناس على استغلال وقتهم في فعل شيء فريد.


في حين سيتم اختيار شخص واحد فقط للفوز بالتحدي، فإنه يعطينا شيئًا للتفكير فيه. ربما يجب علينا إخماد هواتفنا الذكية، والذهاب لممارسة رياضة المشي، وقضاء المزيد من الوقت مع العائلة، حتى لو بدون وجود حافز مالي.

وهُنا نتسائل: هل تستطيع فعلًا أن تبقى بعيدًا عن هاتفك الذكي لمدة عام؟ وإذا كانت إجابتك بنعم، فكيف ستعيش بدونه، وفيما ستقضى وقتك؟ في انتظار التعرف على إجاباتكم...