قدم أحمد خيري العمري حتى الآن 4 حلقات من برنامجه anti إلحاد، قمت بمشاركة انطباعي بعد أول حلقتين هنا:

https://io.hsoub.com/Ideas/61056

الآن وبعد حلقتين أخراوتين، قدم العمري في الحلقة الثالثة الجواب على سؤال " من خلق الله؟ " تستطيع مشاهدة الحلقة من هنا: https://youtu.be/0A0HE0cRhAM

ثم جاءت الحلقة الرابعة التي تقدم سؤالاً آخرا مهماً وهو " لماذا خلقنا الله؟ " أو ما الهدف من وجود الحياة؟ وتستطيع مشاهدة الحلقة من هنا: https://youtu.be/Rc2nC8oRSyM

[انطباعي الشخصي] :

جاءت الحلقة الثالثة بمستوى منخفض قليلاً ونهاية الحلقة مفتوحة وليست مقنعة بالقدر الكافي كما الحلقة الثانية التي كانت الحجة فيها قوية، وهنا نأتي للحلقة الأهم والأروع في رأيي وهي الحلقة الرابعة؛ سؤال ما الهدف من الحياة أو لماذا خلقنا الله دائماً ما يثير فضول المؤمن والملحد سواء، الفرق هو أن المؤمن لن تؤثر معه الاجابة في شئ لأنه أصلا مؤمن بالله، أما الملحد المسكين فهو في حيرة في أمره وسيظل هكذا لأنه ببساطة لا يملك الجواب، لم يقدم العمري جواباً صريحاً كما فعل في الحلقة الثانية، وأرى شخصياً أن هذه ميزة في الرد على الأسئلة، لأن مثل هذه الأسئلة لا يقدر العقل البشري المحدود على الإجابة عليها والإجابة بطريقة غير صريحة وواضحة هي دليل على صحة الفكرة وأن الإيمان بالله يكون بالغيب وليس بالدليل الواضح وإلا كان الناس كلهم مؤمنون. السلبية الوحيدة في رأيي وربما تكون ناتجة عن سوء فهمي هي هل العمري يعتقد بأن نظرية التطور تتنافى مع وجود خالق ويستخدمها فقط لاقتناع الملحدين بها، أم أنه تطرق إليها من باب احتمالية كونها صحيحة وأنها لا تتنافى مع وجود خالق، إذا كان الجواب الأول هو قصده فلا أتفق معه في هذه الجزئية، أما الجواب الثاني فأعتقد أنه صحيح لأن التطور لا يتعارض من العقيدة الإسلامية في شيء.

ما رأيك أنت بالنسبة لكلتا الحلقتين والسؤالين المطروحين فيهما؟

[باب النقاش مفتوح كما هو دائماً]