السلام عليكم

أولاً وليس آخراً أنا مسلم يعيش في بلاد المسلمين, فهذه البلاد ليست ملكاً لأحد, فهي بلاد الله الواسعة .. وقد أمرنا بأن نسعى و نبتغي من فضل الله ..

لكن شاءت الأقدار أن نعيش لاجئين في بلاد أخرى ويحكم علينا بالإرهاب لقضايا سياسية

الفلسطينيون يعانون كثيراً من مشاكل جمة, لا يأبه أحد لها رغم أنها القضية الأولى في العالم, والجميع يتعاطف معنا قولاً لا فعلاً ..

لكنني في هذا المقال أريد أن أعرف ما هو دور الحكومات في ذلك ؟

على سبيل المثال السعودية, وأريد التسمية بالإسم لأن الوضع لا يطاق, وهي أكبر معاقل المسلمين في العالم تمنع الفلسطيني للدخول إلى أراضيها, لماذا يا ترى ؟ إن كنت شاباً يافعاً في مقتبل العمر و قد أنهيت دراستي بجدارة و أردت العمل في إحدى البلدان "الشقيقة" مثل الكويت, قطر , السعودية أو غيرها من البلدان العربية, وحرمت الدخول إليها و لم أحصل على فيزا للعمل, فما هو المصير الذي سوف أقاضيه, إن لم أجد الملجأ الآمن من بلادنا العربية ؟

المخيمات تعج بالشباب العاطل عن العمل, والأرقام بإزدياد دائم .. هذا يولد الفساد و الجهل, لطالما عرفت شباباً قد أنهوا دراستهم في أقوى الإختصاصات, والآن تجدهم رواداً للمقاهي ..

تسعى بعض الجمعيات إلى توفير فرص عمل لهذه الفئة لكن الأرقام تزيد لدرجة عدم تحملها ..

لكن لو أنا الدول العربية فتحت ذراعيها لهذا الفلسطيني, فهو حتماً مثله مثل أي إنسان آخر يسعى إلى الكرامة و العيش بهدوء و إستقرار

لسنا إرهاباً .. إنما ولدنا بحق مسلوب وهو الوطن .. و أنا متأكد أن كل عربي سينتهج نهجنا حين يسلب وطنه لا قدر الله ..

أريد فقط أن أعرف ما هي التهم التي علينا من قبل حكومات الوطن العربي التي تمنعنا من دخول أراضيها ؟

هل تخافون أن نعيث في الأرض الفساد ؟ هل تظنون أننا خلقنا وحوشاً ؟ إننا بشر ولدنا من أم بشرية وأب بشري .. و أجدادنا بشر عاديون .. لم نخلق من فصيلة عبدة الشياطين أو مصاصي الدماء .. !

بالله عليكم أرشدونا إلى حل ..