شكراً على النقل بداية و لدي بعض التعقيبات بخصوص الموضوع

عن نفسي لا أرى مشكلة في الإلحاد أو اللادين و الإلحاد ليس بالأمر الجديد بل حتى في تاريخ الإسلام يوجد ملحدون بعضهم كانوا علماء

منذ أول مرة تابعت موضوع الإلحاد و الملحدين في 2009 على الإنترنت (أغلب نشاطات الملحدين على الإنترنت)

وجدت أن كثير منهم مقتنعون بالإلحاد و تركوا الدين لأسباب كثيرة يذكرونها في مدوناتهم و الشبكات الاجتماعية

الغريب عندما تكتشف أن بعض من يدعون أنهم ملحدون تجدهم مسيحيين (و لا أعني هنا الملحد من خلفية مسيحية إنما المسيحي الحالي)

و هذا يتضح من جهلهم و حماقتهم و فكرهم الضبابي و المشتت و استخدامهم لأسلوب الذم بشكل كبير (هنا أعقب على ما ذكره د. محمد العوضي)

الأغرب عندما تجد الإعلام التلفزيوني المسيحي التبشيري يستضيف في البرامج ملحدين من خلفية إسلامية للهجوم على الإسلام و/أو المسلمين

ليس اعترافاً بالإلحاد و/أو الملحدين إنما تنكيلاً بالمسلمين و هذا الإعلام لا يجرؤ على استضافة الملحدين من خلفية مسيحية رغم أنهم الأكثرية

صدقت، شيء يدعو للعجب أن تقوم قناة مسيحية باستضافة ملحدين، ولكن تلك القناة شغلها الشاغل مهاجمة الإسلام حتى أن الأمر يصل إلى الكذب على الإسلام، وكما يقال "إذا عرف السبب بطل العجب".

(أظننا نتحدث عن نفس القناة).

نعم لا مشكلة في الإلحاد ولكن علينا الدعوة لعل الله ينقذهم بنا.

ليست قناة واحدة فقط بل 3 قنوات تفعل هذا

وهم نظرية التطور

مجتمع خاص بوهم نظرية التطور بجميع مايتعلق بها من اصل الخلق والدين والالحاد, مسموح بالمواضيع الداعمة للنظرية لاثراء النقاش

341 متابع