هناك الكثير من الأدلة المحسوسة اليوم تقول أننا نعيش تطور وليس تصميم ذكي .. الكثير من الأعضاء التي لا نجد لها فائدة حالية لأنها ضرورية لتطور لاحق أو بقايا أثرية .. مثلاً حلمة ثدي الرجل و شعر جسد الانسان .. الزائدة الدودية .. لو كان تصميماً ذكياً، ما فائدتهم؟

-1

ماسبب وجود حلمتين في صدر الرجل؟

ثدي الرجل ليس مجرد عضلات مسطحة فقط، بل يوجد فيه، بحجم صغير جداً، نفس الأنسجة المنتجة للحليب الموجودة في ثدي المرأة، وفي الواقع ينتج منه، في حالات قليلة جداً، الحليب، كما أنه معرض لسرطان ثدي المرأة أيضاً.

وظيفة ثدي المرأة واضحة، لإرضاع الطفل، ولكن بالرغم من أن ثدي الرجل من الممكن أن يفرز كمية بسيطة من الحليب في بعض الحالات النادرة إلاّ أنه غير مهيئ لإنتاج حليب وافر بشكل متواصل كثدي المرأة. فما وظيفته إذاً؟

لماذا يملك الرجل ثدي وحلمة أصلاً إن كانت وظيفة الثدي، والحلمة بالخصوص، للإرضاع، وثدي الرجل ليس مهيأ للإرضاع ولايفرز إي حليب في الحالات العادية؟

لاتوجد هناك أي وظيفة إطلاقاً لثدي، وحلمة الرجل بالذات، ولايمكن تعليل هذه الظاهرة، كما في ظاهرة العصب الحنجري المذكور في البوست السابق، إلاّ من خلال نظرية التطور. فحتى نفهم سبب وجود تلك الأعضاء التي لاجدوى لها في الرجل، تعالوا معي في جولة خفيفة لطيفة في عالم الأحياء الحديث الذي يوفر لنا، كالعادة، شرح وافي ومقنع لسبب وجودها يرتكز على أعمدة التطور.

عند تلقيح بويضة المرأة بنطفة الرجل، يرث الجنين نسخة كاملة من جينات الأم ونسخة كاملة من جينات الأب، ففي بداية الحمل لايتحدد جنس الجنين إذ أنه يحمل الإمكانية الجينية على تحوله إلى أحدهما لأنه يحمل خصائص الأم والأب معاً. ولكن مسار تطور الجنين وتكوينه يستهدف إبقاء خصائص الوالدين المشتركة، ومنها الثدي والحلمة، في الطفل. وما يحدد جنس الجنين خلال مراحل تطوره في فترة الحمل هو تأثير كروموسوم الـ Y والهرمونات التي تغير الجنس إلى ذكر أو تبقيه إنثى، فتتحول الأجهزة التناسلية إلى ذكر أو تبقى أنثى مع تطور مراحل نمو الجنين، ولكن يبقى الثدي والحلمات في الذكر إلى الولادة.

ولكن لماذا يبقى في الذكر؟ لماذا ظلت الحلمة موجودة في الرجل ولم تختفي خلال فترة الحمل وخلال أيضاً تلك المرحلة الطويلة التي استغرقت ملايين السنين من التطور إذا لم تكن لها أي فائدة؟ النظرية تجيب على هذا التساؤل.

عندما تظهر خاصية ما في الكائنات، كالثدي والحلمة، فسوف يعتمد بقائها أو إختفائها من الكائن على فائدتها أو ضررها له. فإن كانت ذات فائدة تساهم في بقاء الكائن فسوف تبقى وإن كان لها ضرر عليه فسوف تختفي مع الوقت. وهناك مجرى ثالث لها أيضاً وهو:

إن كانت الخاصية عديمة الفائدة للكائن ولكنها في نفس الوقت ليست ذات ضرر عليه فسوف تبقى أيضاً لعدم وجود الدافع لإزالتها، لأن آلية التطور إعتباطية ولا تسير حسب تصميم مسبق مرتب بل تجري وتتكيف حسب مايقتضيه المحيط، وتتجاوز في مجراها الكثير من الأخطاء وتترك الكثير من الأعضاء بدون أي فائدة إذا لم يكن هناك ضرر منها على بقاء الكائن طالما أنه يتمكن من العيش في محيطه بالأعضاء التي يتركب منها بصرف النظر عن ترتيبها أو فوضويتها في جسده، إذ لو كان الكائن مركب بتصميم متعمد لأزيل ثدي وحلمة الرجل لعدم جدواهما ولأعيد ترتيب الكائن بشكل أضبط.

وثدي وحلمة الرجل لانفع منهما ولاضرر أيضاً، ولذلك أبقاهما التطور كمخلفات قديمة ظلت فيه منذ بداية ظهورها.

هاقد شرحت لكم، من وجهة نظر نظرية التطور، أسباب وجود عضوين من الجسد ليس لهما أي وظيفة

نظرية التصميم الذكي مجرد أمتداد لنظرية الخلق المسيحية التي تقول ان الأرض عمرها 6000 سنة فقط،

و قد ثبت فشلها في مواجهة نظرية التطور، اذا تريد معلومات اكثر عن الموضوع تابع الوثائقي

https://www.youtube.com/watch?v=7HZzGXnYL5I

و أرجو متابعتها و ستحكم بنفسك انها خاطئة حتي لو لم تؤمن بنظرية التطور

و ايضا (Fun Fact) نظرية التطور لا تتعارض مع وجود خالق للكون.

@mustafaihssan

نظرية التصميم الذكي مجرد أمتداد لنظرية الخلق المسيحية التي تقول ان الأرض عمرها 6000 سنة فقط.

أعتقد أن هذا خطأ . لان نظرية التصميم الذكي العلمية لا تؤمن ان الارض عمرها ست الاف سنة ( ان شئت عد الى عمدة مراجع النظرية وهو كتاب تصميم الحياة لوليم دمبسكي وقد ترجم كله للغة العربية مؤخرا ، واخبرني اين وردت هذه المعلومة . اما المتحمسين لها من الدينيين الذين استخدموها لاغراضهم فالحديث ليس معهم بل مع العلم - بل نظرية الخلق المسيحية هي الي تؤمن بذلك وتستعمل نظرية التصميم الذكي كبرهان علمي على وجودها وطبعا اساءت نظرية الخلق المسيحية لنظرية التصميم الذكي فعليا .

نظرية التصميم الذكي لا تثبت وجود الله بالمعنى الاسلامي انما تثبت وجود كيان عاقل وذكي صمم الكون . وهنا تنتهي مهمتها .

اما قولك ان نظرية التصميم الذكي خاطئة ، فهذا غير علمي لانها مبرهنة بالحسابات علميا وبيولوجيا ورياضيا ومنطقيا . نظرية الخلق هي ما تحكي انت عنها وهي قديمة جدا وليست للمسيحيين فقط. وملاحظة نظرية الخلق مسيحية او يهودية او اسلامية =/= نظرية التصميم الذكي.و تفق هذه النظريات في جزئية ان للكون خالقا . او مصمما او مبدع عاقل ذكي .

نظرية التصميم الذكي لا تواجه نظرية التطور الا في جزئية ان الكون لا يحتاج الى خالق او مبدع او مصمم ذكي في هذه النقطة فطريا وعقليا نظرية التصميم تتفوق ونظرية التطور الاصلية لا تؤمن بوجود خالق لان اساسها هو انتفاء السبب لاحتياج مصمم وان الخلق عشوائي والتطور اعمى بلا هدف . وهذا سخف وامتداد علمي لحقل ميتافيزيقي ليست هي ضمنه .

انا اؤمن علميا بكل الشواهد والامور العلمية الي اتت عن طريق نظرية التطور واخالفها في الميدان الميتافيزيقي . لانها ادخلت نفسها في مكان لا يخصها . ويبقى سر الحياة هو الضربة الكبرى لها . فلو كانت الحيوانات تطورت من حيوان بديء اولي . من بث الحياة في ذلك الحيوان الاولي ؟ ولو كان الحيوان الاولى مجرد غشاء مع dna اثبت انت الان علميا انه بجمع غشاء هيولوي وdna بل اضف اليه مختلف العضيات المناسبة للحياة . وقل له يحي مخبريا لان كل المستلزمات موجودة لن يحيا ابدا وبالمناسبة جرت عدة محاولات في هذا وفشلت . لان نظرية التطور قول لك انه من المادة الميتة اللاعاقلة نتج الحي العاقل وهذا محال بيولوجيا " مبدأ باستور لا يخرج حي الا من حي" و عقليا . لانه يسلتزم دورا منطقيا .

شاهد الوثائقي أنه يثبت ان نظرية التصميم الذكي مجرد اسم اخر لنظرية الخلق المسيحية

الوثائقيات ليست مرجعا علميا للنظرية المرجع الاساسي لنظرية تسمى علميا بنظرية التصميم الذكي هو الكتاب لذي ذكرته لك . وبعض الكتب الاخرى الي الفها مؤسسوا النظرية فانا لا اقرا او اشاهد ما يقال عنهم انما اقرأ المصدر مباشرة .

اما حجج نظرية الخلق ومعاركهم في القضاء فخارج الموضوع .

تاريخيا بعد أن تم منع تدريس نظرية الخلق في المدارس الأمريكية قام مناصروها بتغييرها إلى التصميم الذكي إلا أنه تم منعها أيضا، لا أتذكر التواريخ بشكل دقيق، المهم ستجد هذا في الصفحات الأولى لكتاب العالم جيري كوين على ما أتذكر.

(لن أدخل في النقاش)

اهلا صديقي وليد (البطل عاد من جديد ههه)

لا اريد ادخالك في النقاش لكن اين هو التطور بعد نتائج هذه الابحاث ؟؟

https://io.hsoub.com/Evo_Illusion/24524-نتائج-ابحاث-حول-اسلاف-البشر-الستة-والنايندرثال

@walido

التاريخ يقول ان نظرية التطور تم منعها ايضا من قبل . هل المنع والايجاب هو معيار المصداقية ؟

و تذكر ان نظرية الخلق =/= نظرية التصميم الذكي ولم يحدث اي تغيير في الاسم .

نظرية الخلق او التكوين نابعة من اسم سفر التكوين في التوراة وهي قديمة قدمه . نظرية التصميم نظرية جديدة . لها اصول تاريخية طبعا لكنها ليست تابعة لنظرية الخلق .

الخلقويون استعملوا نظرية التصميم هذا صحيح واساءوا استخدامها طبعا .. لكن هذا لا يعني انهما شيء واحد له مُسميان .

المنع او الايجاب لا يعني لي شيئا . نظرية الخلق قديمة اقدم من المسيحيين لان المسيحيين اتو ب6000 سنة من التلمود شرح التوراة اي العهد القديم .

وقبل العهد القديم اقرا حول نظريات الخلق المختلفة . المهم الان هو الدليل العلمي . ومن المفترض ان نتناقش هنا كلنا بدلائل من الكتب المرجعية لاصحابها لا فيديوهات وثائقية .

و ايضا (Fun Fact) نظرية التطور لا تتعارض مع وجود خالق للكون.

نعم ولكن تتعارض مع تفاصيل خلق أكثر الكائنات ذكاءاً (الانسان)

ممكن تشرح لي كيف، مع ذكر الدلائل بالتفصيل ؟

نظرية التطور "تفترض أن لكل من الانسان و القرد سلف مشترك" و هذا يعني شئ معين أنه كان قبل الانسان يوجد كائن أخر تطور إلي أن أصبح إنسان ، و هذا غير صحيح في كل الاديان السماوية فالانسان خلق إنسان ولم يتطور من كائن أخر .

كيف لك ان تعرف ان الله لم يخلق الانسان عبر التطور ؟

مثلما يقول الله تعالى في القرأن ( وقد خلقكم أطوارا )

و لا تنسي ان الله مسبب الاسباب، و من الغير منطقي ان يخلق الله الكون عبر مليارات السنين عن طريق الانفجار الكبير لخلق الانسان بلحظات بدون الاسباب، و كذلك ان الانسان يتطور دائما يثبت ان الانسان دائما يكون بأفضل خلق، لان المتغير دائما يفوز على الثابت و ايضا التطور يفسر ان قول الله انه دائم الخلق، لانه دائما توجد طفرات تولد لنا فصائل جديدة.

نظرية التصميم الذكي نظرية لا تليق بالخالق، و لكن نظرية التطور تبين لنا مقدرة الخالق على الخلق الدائم بطريقة عبقرية.

مثلما يقول الله تعالى في القرأن ( وقد خلقكم أطوارا )

و قد وصف الله هذه الاطور في القرءان في مواقع شتى كما قال الله تعالى :

وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ ﴿١٢﴾ ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَ‌ارٍ‌ مَّكِينٍ ﴿١٣﴾ ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ‌ ۚ فَتَبَارَ‌كَ اللَّـهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ ﴿١٤﴾سورة المؤمنون

هل انت معارض للنظرية على اساس ديني، أم على اساس علمي ؟

لأنني لا استطيع نقاشك في الاثنين معا

سؤال إذا كنت أنت مسلم و تتعلم علم الحياة فوجدت شيئاً يخالف القرءان أو السنة ، فهل ستقبل بهذا العلم على أنه حقيقة أم ستثبت على إيمانك ؟

إذا خالف النص العقل ( او العلم ) وجب تأويل النص.

لا يهم، الكلام منطقى، و يعبر عن أجابتي لسؤالك

و لو كان تأويل هذا الكلام بعيد المنال أو الشبه بالنص ؟ كمثال كيف تفسر الروح في الانسان ، أم أنها علمياً غير مثبته لذلك يمكن من خلال كلامك تأويل الروح بشئ أخر ؟

"لن يعطنا الله عقولاً ثم يعطنا شرائع مخالفة لها"

... ابن رشد.

لو سمحتم لي أن أتدخل برأيي :

الدين بشكل عام يمكنه أن يحتوي على شيئين:

  • فوق عقلية : وهي أمور تستحق التسليم ويأمر الدين بالتسليم بها والعقل لا يقبل بأن يتدخل بقبولها أو عدمه.

  • عقلية : تنقسم لقسمين :

  1. مقبولة : وهي أمور يقبلها العقل والفطرة.

  2. غير مقبولة : وهي أمور لا يقبلها العقل والفطرة.

والدين الصحيح برأيي هو الذي يحتوي على أمور فوق عقلية وأمور عقلية مقبولة ولا يمكن أن يحتوي على أمور عقلية غير مقبولة.

طبعاً الشبهات لا تجعل من الشيء عقلي غير مقبول.

ولكن ماذا إن مُسِخَتْ الفطرة و الفكر حتى أصبحت بعض التراهات مقبولة ؟

بلا معاندة ومكابرة ستصل للفطرة بعد غيابها، وبالنظر بموضوعية للأمور ستصل للحق بإذن الله.

وتذكر أن الله يعرف المرضى النفسيين ويعرف المجانيين وهو ذو عدلٍ مطلق.

سؤال إذا كنت أنت مسلم و تتعلم علم الحياة فوجدت شيئاً يخالف القرءان أو السنة ، فهل ستقبل بهذا العلم على أنه حقيقة أم ستثبت على إيمانك ؟

رغم ان السؤال ليس موجه لي لكني ساجيب :)

الدين الحقيقي لا يتعارض مع العلم الحقيقي

بما أن مواصفات ان يكون الشيء علمي او من مواصفات النضرية العلمية

انها قابلة للتكديب ومهما كانت تتعارض مع الدين حاليا قد يثبث فيما بعد مستجد يثبث انها تتكامل مع النص الديني

على أية حال على العالم او الباحث أن يضع كل المرجعيات الدينية خلفه وان يتبع عقله دون خوف مما سيصل اليه وان كنت تخاف أن ما ستكتشفه عند اتباع العقل سيثبث خطأ معتقداتك . فاعلم ان ايمانك مغشوش لان الدين الحقيقي لا ولن يتعارض مع العقل أبدا حتى لو تعارض معه لحضيا او لفترة معينة . والدين الدي لا يتوافق مع العلم فهو ليس بدين حق او ان فهمي للدين خاطئ

ملحوضة : استعملت كلمة دين دون أن اتكلم عن دين معين

أما بالنسبة لـ

و كذلك ان الانسان يتطور دائما يثبت ان الانسان دائما يكون بأفضل خلق،

فالانسان تغير منذ خلق أبونا أدم إذا قرأت الاثار عرفت أن طول سيدنا أدم كان قرابة الاربعون ذراع أنظر إلي أطولنا الان

اذا انت متفق مع النظرية ؟

لا لست كذلك فهناك كثير من النقائص فيها ، و خلال بحثي الايام السابقة وجدت كثير من التحليلات التي تنقض هذه النظرية

من الغير منطقي ان يخلق الله الكون عبر مليارات السنين عن طريق الانفجار الكبير لخلق الانسان بلحظات بدون الاسباب

على الاقل اخي الكريم لا تتألى على الله, يفعل مايشاء وهو على كل شيئ قدير

ألم يذكر الله عز وجل خلق الإنسان في القرآن على أنها ليست فورية واستخدم "ثم" ؟! إذاً هي ليست فورية بغض النظر عن طريق نظرية التطور أم لا.

روى مسلم في صحيحه عن أنس رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لما صور الله آدم عليه السلام في الجنة، تركه ما شاء الله أن يتركه، فجعل إبليس يطيف به ينظر ماهو، فلما رآه أجوف عرف أنه خلق خلقاً لا يتمالك.

فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ [الحجر:29].

قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَي [صّ:75].

هل تفترض أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان سيقول لأُناس قبل 1400 سنة أن آدم عليه السلام تطور بالطريقة التي نعرفها اليوم ؟

الرسول قال لهم أن آدم تطور لكن لم يخبرهم بالتفاصيل، ولا تأخذ الأمر على حرفيته صديقي، لما تفترض أن التصوير كان فوري وليس بتدرج ؟ ولما تفترض أن أبليس كان يطوف به وهو جامد لا يتحرك ؟ النص لم يقطع بشيء من هذا!


أنا مع نظرية التطور في كل شيء ما عدا الإنسان، فلا يوجد -على ما أعرف- نص واحد يدل على أن خلق الكائنات غير الإنسان كان مباشر، إلا إن اعتبرت سفر التكوين نص مقدس.

أما الإنسان فببساطة تطور لكن بلا سلف مشترك، يمكنك أن تقول أن الإنسان بدأ تطوره عندما كانت الكائنات الأخرى تتطور من وقت طويل، تطور بشكل مستقل عنهم، وهذا على ما أعلم لا يعارض القرآن، ويحل مشكلة الحلقة المفقودة.

شاهد هذا الفيديو للمفسر باسم جرار :

https://youtu.be/lyCKxW_LwbQ

ممكن سؤال واحد من فضلك؟

اين هي الكائنات الانتقالية حاليا, لم هي غير موجودة؟ ممكن تعطيني احفورة واحدة لكائن انتقالي ؟؟

هي انقرضت لأنها أقل صلاحية، هذه بعض الأحافير :

https://en.wikipedia.org/wiki/List_of_transitional_fossils

وأريد أن أسئلك سؤال : هل تؤمن أن الإنسان خلق خلقاً مباشراً بلا تدرج ؟

لا تكمل النقاش، على ما يبدو ان زكريا لا يعرف ماهو التطور و ما هو العلم

لذا وفر على نفسك الوقت و اترك النقاش

-2

هي انقرضت لأنها أقل صلاحية، هذه بعض الأحافير :

هل توقف التطور ؟؟ حاليا ام ماذا؟

https://en.wikipedia.org/wiki/List_of_transitional_fossils

Possibly the best known of all transitional fossils, كنت احسب ان التطور علما وليس احتمالات

هل تؤمن أن الإنسان خلق خلقاً مباشراً بلا تدرج ؟

ما أومن به ان الله خلق آدم على هيأته او صورته, في مدة هو يعلمها لكنها بالتأكيد حسب الاحاديث والآيات لم تكن في لحظة, لكن مالا أومن به انه خلق خلقا تطور الى بشر, فهذا تأويل مكلف جدا للآيات والأحاديث الصحيحة

كما اني اكره جدا ادخال الآيات في العلم, فالعلم يتغير, التطور لم يأت بادلة علمية تثبت حدوثه, كل مالدينا هو قصص ماقبل النوم, "قبل 60 مليار عام !!"

هل تعرف شيئا عن الانفجار الكامبري؟؟ حسنا هو يهدم هذه القصص الخرافية, فالكائنات ظهرت مرة واحدة بجميع انواعها وليس هناك اي تدرج, السجل الاحفوري لم يشهد على اي كائن انتقالي, ماتم تحصيله عن اسلاف البشر, تم ضحده مأخرا, حسنا خلاصة القول الأدلة التي كانت سابقا عماد حدوث التطور تم ضحدها جميعا, ويأتي مايسمون انفسهم شيوخ دين ليصيغو الآيات لتتوافق مع هذا التطور, وهم لا مكانة لهم لا اكاديميا ولا دينيا, لا يعترف بهم احد, ولم يجزهم احد,

هل توقف التطور حاليا ام ماذا؟

أفترض أنك تعرف الإجابة، فلا يعقل أن تناقش في نظرية التطور وأنت لا تعرف إجابة هذا السؤال !

كنت احسب ان التطور علما وليس احتمالات

لن أجيب على هذه الجزئية، ولكن نحن لا نعبد العلم كما تعرف، فحتى لو لم تكن علماً -وهي علم- فهي نظرية منطقية وتقدم تفسير ممتاز للأحافير المشابهة.

كما اني اكره جدا ادخال الآيات في العلم, فالعلم يتغير

إدخال الحقائق في الدين أمر ضروري، والنظريات التي تقترب من الحقائق كذلك.

هم لا مكانة لهم لا اكاديميا ولا دينيا, لا يعترف بهم احد, ولم يجزهم احد,

أنت بالطبع لا تقصد بسام جرار، صحيح؟!

هل تعرف شيئا عن الانفجار الكامبري؟

  • قبل الإنفجار الكامبري كانت الكائنات تتطور ببطء.

  • الكائنات قبل الإنفجار الكامبري كانت بدائية.

  • الكائنات قبل الإنفجار الكامبري لم تكن تحتوي على أجزاء يمكن الإحتفاظ بها بشكل جيد، وحفظها كأحافير.


سؤال : ما رأيك بالسجل الأحفوري للحوت ؟

سؤال : هل شاهدت الفيديو ؟

أتمنى ألا ندخل بنقاش عقيم.

من الاول كنت اعلم ان هذا نقاش عقيم, عندما طلبتك بدليل اعطيتني رابط يقول "ربما هذا هو"

طلبت منك دليلا لكائنات انتقالية, ان لم تعطني شيئا فلا يمكن اكمال النقاش على شيئ غير موجود

بل اعطني اي ادلة على حدوث التطور في الماضي, وليس القصص من فضلك,

بالمناسبة من هو "بسام جرار" ؟

لحظة، هل اعتبرت الجملة الأخيرة في تعليقي إساءة ؟ أعتذر منك لهذا.

الجملة الأخيرة قمت بتعديلها للإيجاز، قبل التعديل كانت هكذا :

أتمنى ألا ندخل بنقاش عقيم، إن كنت تعرف نظرية التطور ومستعد للتخلي عن رأيك فأكمل رجاءً.


بالمناسبة من هو "بسام جرار" ؟

بسام جرار، مفسر للقرآن الكريم، أسس مركز نون للدراسات القرآنية وموقع نون الإلكتروني، اشتهر بسبب دراساته بالإعجاز العددي ومؤلفاته بالإعجاز العلمي، من مؤلفاته "عجيبة تسعة عشر بين تخلّف المسلمين وضلالات المدّعين"، تبث دروسه وتفاسيره عبر موقع نون الإلكتروني وعدة قنوات فضائية.

هو مفسر محترم بعيد عن ضلالات من يسمون أنفسهم بالمجددين وهم ليسوا كذلك.

بغض النظر عن إيماني الديني، أنا مع وجود كيان أكبر وأعظم وأكثر تفوقا خلق وأنشئ الكون، بالطريقة التي أرادها (ولا أقصد بالإراده هنا الهوى، بل هي الطريقة الأمثل والأفضل لمعرفته الأزلية بكل شئ) وربما لو تم إطلاعنا على كل الموجودات وكل الطرق لإيجادها، لأخترنا منطقيا تلك الطريقة، ولكننا الآن ذوي عقل وتفكير محدود، لا يستطيع حتى إثبات أصله بنفسه

-1

السلا معليكم،

لناخذ مثال "حصرا" (لكي لا نخرج على الموضوع) حسنا الكمبيوتر. نعم الكمبيوتر. هل كان من الممكن أن نجده على سبيل المثال بالصدفة في صخرة ما او معلق بشجرة؟ هل يمكن لجهاز يعرف فقط رقمين (0 و 1) جعلناه بهذين الرقمين فقط بسبب تذبذب بسيط في الدارات الكهربائية، حولناه الى آلة تتعرف على بلايير المعلومات فقط برقمين وتعالجها وتستجيب لما اعطيناها من اوامر.

فهل تظن أن الكون الذي أعقد من الكمبيوتر سيكون بمحض صدفة ليس لها دليل او تفسير؟

حسنا عندما تشتري جهازا جديدا اليس من الغريب ان لا تجد به كتاب للتعليمات. حينها ماذا ستقول أن هذا صانع غبي يريد منا أن نستخدم جهازه ولم يعطينا كتاب إرشادات. بينما الاعتيادي هو انه هناك كتاب إرشادات. وهل تظن أن من أوجد هذا الكون سيتركك هنا فقط. هل تظن انه لن يعطيك كتيب تعليمات لتعرف كيف تتعامل مع هذا الوجود الذي مُنح لك؟

حتى لنفترض ان الصانع قد وضع الكتيب مع أجهزة معينة واجهزة اخرى بدون كتيّب، فأليس من المفترض ان تبحث عن الكتاب لتشغل هذا الجهاز، كذلك الامر في حياتنا هذه يجب ان تبحث عنه الى ان تعرف وتعي انه موجود وإنه أعظم من أن نتخيله. لا يحكمه شيء ويحكم كل شيء. إنه الله وبكل هذا الكون يبرهن على وجوده ولن يجده الا من يبحث عنه، ولذلك يجب عليك البحث عن العلم والمعرفة كي تجده فليس أي شخص عادي يستطيع ادراكه ببساطة. على الاقل فان لم تره فاعلم انه يراك.

وان كان كل هذا لا يبرهن على وجود الله، فبرهن لي عن وجودنا؟

-2

من يقدر ان يصمم هذا الكون العظيم بالتأكيد اله يستحق كل الشكر (:

وهم نظرية التطور

مجتمع خاص بوهم نظرية التطور بجميع مايتعلق بها من اصل الخلق والدين والالحاد, مسموح بالمواضيع الداعمة للنظرية لاثراء النقاش

314 متابع