ضهرت في الآونة الأخيرة العديد من وكالات الفضاء التي منها يعتقد بوجود هذا الكوكب و الآخر ينقضة .