مشاهدة أسلوبك يتطور بهذه الكيفية و السرعة أمر يبعث على السرور حقاً، من بين تطرقك لأنواع متعددة من الأدب في التدوين و قصص الفانتازيا و المذكرات وجدت الاخيرة هذه أكثر ما تبرع به، و أكثر ما راق لي..

أكمل، بانتظار جديدك.