سأكتب اليوم قصة رمزية تعبر عما يختلج بداخلي ......قصتنا اليوم عن عصفور متمسك بحلمه أن يحلق عاليا الى النجوم المتناثرة في السماء ،منذ مجيئه الحياة لم تكن حياته يسيرة بالمطلق ،لم يتعلم الطيران سريعا مثل اترابه ، كان كثير السقوط ، لم يكن يريد مغادرة العش كثيرا ،كانت أسرته تمثل له السعادة في مطلقها ، لم يكن هناك داعي للمغامرة و الطيران ، في مرة من الايام تنتابه فضول لاكتشاف العالم الخارجي ،كانت اول مغامرة له في مغادرة البيت و الطيران بحرية ،انطلق في الطيران ، لم يكن يجيد مجاراة الرياح القوية التي تكاد تفقده وزنه لكن بالعزيمة و الاصرار لم يسقط ، مر بحقول و سهول ،الى أن استرعت نظره زهرة ليست كباقي الزهور اخاذة ساحرة بعبق ريحها ، تاه و ارتبث ، و سقط بجانب الزهرة ....بتبع